مستجدات

إطلاق الحملة 11 لدعم تنفيذ المشاريع الإصلاحية في إطار صندوق تحديث الإدارة العمومية برسم سنة 2017.

 

نظمت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية لقاءا تواصليا يوم الخميس 20 أبريل 2017 على الساعة العاشرة صباحا بحضور ممثلين عن جميع القطاعات الوزارية، خصص لتقديم المقاربة الجديدة التي اعتمدتها الوزارة للتنزيل الفعلي للبرامج الإصلاحية ذات الأولوية على مستوى مختلف القطاعات، وفق مقاربة تشاركية، لتحقيق الأهداف المتوخاة والرفع من جودة الخدمات.


وقد كان هذا اللقاء فرصة للتذكير بخطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية الأولى من الولاية التشريعية الثانية والذي شكل منعطفا في مسلسل تحديث الإدارة، انطلاقا من تشخيص موضوعي للاختلالات التي تعتري المرفق العمومي المتمثلة في ضعف جودة الخدمات المقدمة للمواطن سواء تعلق الأمر بالاستقبال أو التواصل أو معالجة الملفات والشكايات وكذا تعقد المساطر أو على مستوى نجاعة الإدارة المرتبطة بالحكامة وتدبير الكفاءات واستعمال التكنولوجيا الحديثة.


وتفعيلا للتوجيهات الملكية السامية، ستعمل الوزارة على دعم ومواكبة القطاعات الوزارية على المستوى المنهجي والتقني بالإضافة إلى الدعم المالي لصندوق تحديث الإدارة العمومية لتفعيل البرامج الإصلاحية الأفقية والتي تخص المحاور التالية:

  • تحسين استقبال المرتفقين بالإدارات العمومية ومعالجة الشكايات،
  • تحسين جودة المساطر الإدارية وتطوير الإدارة الإلكترونية المندمجة،
  • مكافحة الفساد.

كل إصدارات الوزارة، كتيبات، دراسات، دلائل، النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية ... رهن إشارتكم

مقترحات

من أجل خدمة أفضل

طلب المعلومات

لتزويدكم بمعلومات أدق