المراجعة الشاملة للنظام الأساسي العام للوظيفة العمومية

"ورشة الإطار المؤسساتي للوظيفة العمومية"

18/07/2013 - mohamed kasso

إصدار نظام أساسي خاص عادل ومنصف للمبرزين، والذي كان موضوع اتفاق بين النقابات الخمس الأكثر تمثيلية ووزارة التربية الوطنية يوم 19 أبريل 2011 لان الترقية عندهم تكون مرة واحدة و بالاختيار . هذا ظلم كبير

18/07/2013 - الرجل الحديدي

كثر الحذيث عن النظام الأساسي للوظيفة العمومية والحلول ممكنة رغم الظرفية الإقتصادية الصعبة لأن المغرب يبقى دائما هو الإستثناء. المطلوب هو توحيد الأنظمة الأساسية وتوحيد المسار المهني خصوصا في قطاع التعليم فلايعقل أن يشتغل أساتذة جنبا إلى جنب واحد في السلمالتاسع والثاني في السلم العاشر والثالث في السلم الحادي عشر..ناهيك عن حرمان أصحاب الإبتدائي والإعدادي من خارج السلم إسوة بإخوانهم في الثانوي.فالمرجو تفعيل ما تبقى من اتفاقية26أبريل والسلام.

18/07/2013 - هاجر الخمليشي

يجب على الحكومة تمديد العمل بمرسوم الاستثنائي الخاص بالترقية بالشواهد الحامعية اجازة و ماستر علي غرار موظفي العدل و اساتدة التربية الوطنية فلا يعقل فتح المجال للترقي بالشواهد الجامعية لاطر دون اخرى في دولة الحق والقانون والانصاف والمساواة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

17/07/2013 - ساكسا المصطفى

رمضان كريم للجميع لا يمكن اصلاح الاطار المؤسساتي للوظيفة العمومية بدون توحيد الانظمة الاساسية لجميع الموظفين على غرار ما هو معمول به في اوروبا وخصوصا فرنسا - ضرورة ادماج فئة موظفي الجماعات المحلية في منظومة الاصلاح لان هذه الشريحة تعاني من الحيف رغم انها تضم اطرا متمرسة و ذات مستويات تعليمية عالية لماذا يتم حرمان موظفي الجماعات الترابية من الترشيح لنيل مناصب المسؤولية ، لماذا يتم اشتراط الانتساب الى الميزانية العامة كشرط من اجل المشاركة في عملية الانتقاء خصوصا على مستوى العمالات والاقاليم ، هل الانتساب الى الميزانية العامة دليل على الكفاءة ، ان هده السلوكات التي يتم ترسيمها تزيد من الحيف والشعور بالحكرة لدى شريحة عريضة من موظفي الجماعات الترابية وانا اعرف شخصيا مئات الموظفين الجماعيين الحاصلين على دبلومات عليا خصوصا من المدرسة الوطنية للادارة والمعهد الوطني للتهيئة والتعمير ومدرسة علوم الاعلام وغيرها من المعاهد التي تكون كفاءات عليا ؟ - كيف يمكن كسب رهان الجهوية المتقدمة ونحن نقصي النخب الادارية المحلية من المشاركة في تفعيل هذا الورش الحاسم في مسلسل التنمية الشاملة الذي تسعى بلادنا الى الوصول اليه ؟ -لماذا لا يتم دمج كل موظفي الجماعات الترابية في الميزانية العامة ما دام ان اجورهم تصرف من عائدات الضريبة على القيمة المضافة التي يتم تحويل جزء منها لميزانيات الجماعات الترابية والتي بدومها لا يمكن ضمان حصول الشغيلة الجماعية على اجورها - ضرورة وضع مرجع عام للوظائف والكفاءات على المستوى الوطني يحدد بدقة نوعية الوظيفة والشروط الخاصة بالولوج اليها مع اعما مبدا المساواة بين جميع الموظفين برغم اختلاف اتنسابهم المالى - ضرورة حلق حركية ارادية لدى جميع الموظفين تتيح امكانية الانتقال من ادارة الى اخرى اعتمادا على مبدا الكفاءة والحاجة الى خبرة بعض الموظفين مع ضمان ادماج مرن وسهل في الادارة الجديدة - ضرورة اعادة النظر في تقييم اداء الموظفين من خلال ادخال نمط عفلاني يعتمد على المردودية الفعلية والتدبير المبني على النتائج ان اي اصلاح لمنظومة الوظيفة العمومية لا بد ان يراعي مبدا المساواة بين جميع فئات الموظفين خصوصا الذين تلقوا نفس التكوين وبالتالي فكيف يعقل ان يحصل المهندس على اجر يقارب 20000 درهم رغم ان تكوينه في البيولوجيا او الكيميا ء في حين يتم اقصاء المتصرف الحاصل على الماستر اوالاجازة في الحقوق او الاقتصاد او دبلوم المدرسة الوطنية للادارة او معهد اعداد التراب الوطني والتعمير اليس هؤلاء هم عماد العمل الاداري ومحرك التنمية المحلية ، ان مساواة المتصرفين بالمهندسين وهيئة كتابة الضبط اصبحت من الاولويات التي يجب الحسم فيها بشكل مستعجل وبعيدا عن المزايدات السياسوية والتوازنات الماكرواقاصادية التي يتضرع البعض بها لتكريس الحيف على هذه الفئة من الموظفين -ضرورة اعادة التظر في التوقيت الاداري المعمول به في الادارة المغربية بشكل يتماشى مع التطور الذي يعرفه المجتمع المغربي وحاجيات الاسر المغربية خصوصا على مستوى تعليم الاطفال وبالتالي فاني اقترح توقيتا من 8 الى 2 بعد الزوال . والسلام عليكم ولنا مزيد -

16/07/2013 - عماري محمود

يجب فتح افاق اوسع للموظفين لتغيير اطارهم خاصة في قطاع التعليم فلا يعقل أن يمظي الموظف عمرة في القسم

21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30