المراجعة الشاملة للنظام الأساسي العام للوظيفة العمومية

"مواضيع أخرى"

02/06/2014 - يوسف يوسف

امنى أن تتم المراجعة بالمنطق و الموضوعية بعيدا عن الداتية و الفئوية

25/03/2014 - علاوي عيسى

تعاني فئة متصرفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني خريجي المدرسة الوطنية للادارة من ظلم وجور كبيرين مقارنة بالفئات التابعة للنظام الاساسي لوزارة التربيةالوطنية و يتجلى بعض هذا الحيف فيما يلي * عدم الاستفادة من السنتين الجزافيتين المنصوص عليها في النظام الاساسي لوزارة التربيةالوطنية(المادة 115-115مكرر...) * عدم احتساب الاقدمية العامة في الاطار الجديد(إطار متصرف) على غرار اساتذة التعليم الثانوي التأهيلي.علما انه تم تغيير الاطار لاساتذة التعليم الثانوي التاهيلي المزاولين لمهام ادارية الى اطار متصرف دون الاستفادة من أي تكوين،مع احتفاظهم بالاقدمية العامة في الاطار وبالاقدميةفي الدرجة.انظر الجريدة الرسمية رقم /bulletin/AR/2012/BO_6095_A *احتساب سنة تدريب في الاطار الجديد(متصرف)ما يؤدي إلى التأخر في الترقي في الرتبة لسنة اضافية اخرى.(مثلا ان يقضي ستنان في الرتبة يقضي 3 سنوات اتمنى إعدة النظر في النظام ككل وانصاف متصرفي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني خريجي المدرسة الوطنية للادارة

24/03/2014 - نعيمة تالباشات

تعيش فئة المتصرفين حريجي المدرسة الوطنية للإدارة حالة من الحيف للأسباب التالية: - لا تحتفظ هذه الفئة بأقدميتها الإدارية في السلم العاشر في الإطار السابق ولا يتم منحها سنوات جزافية لتدارك الوضع - يتم حرمانها من التعويض عن التكوين بالمدرسة بالرغم من استقرار احكام المحاكم الإدارية على أحقيتها في التعويض ووجود أحكام تحمل الصيغة التنفيذية - يتم ترتيب المتخرجين في السلم العاشر الرتبة 1 وبذلك تتجمد وضعيتهم الإدارية بخلاف فئات أخرى لا تتطلب افدارة منهم اجتياز فترة تدريب لترسيمهم في مناصبهم كخالة جميع موظفي وزارة التربية الوطنية الذين يغيرون الإطار داخل نظامهم الأساسي. -

20/12/2013 - سعيد نادية

يجب مراعاة ظروف المراة والاخذ بعين الاعتبار ظرورة نواجدها بالبيت والتالي عدم شموليتها للتغيير الذي سيطال نظام التقاعد فيما يخص السن.

26/11/2013 - المارودي حميد

بات إصلاح النظام الأساسي العام أمرا ملحا لاسيما بعد التحولات الكبرى التي عرفها ميادين البحث من جهة و ك\ا مجالات النقص التي تعتري هدا النظام. و أريد أن أشير فقط *باعتبار التخصص* إلى النظام التأديبي المغربي ال\ي لا يمكن إن يوصف إلا بكونه متجاوزا و لا يستجيب للمفاهيم الحديثة المطلوبة فب الإدارة.و يطرح السؤال حول نجاعة هدا النظام و دور الدينامية المفترضة فيه في الرفع من جودة المنتوج و الخدمات الإدرية. خصوصا غداة تأديب موظف من أجل متابعة قضائية غربية عن العمل الإداري .كدلك هل يعقل أن رد الإعتبار القائي في الجنح لا يتجاوز 4 سنوات في حين أن رد الإعتبار الإدار ي يصل إلى 10سنوان

1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9